التكلّس: الأسباب والعلاج (د. حنينا أبي نادر)

التكلّس: الأسباب والعلاج (د. حنينا أبي نادر)

تكلّس العظام هو النوع الأكثر شيوعًا لأمراض المفاصل (يعانيه أكثر من 30 مليون أمريكي)، وهو يصيب في الغالب الناس ما فوق 65 سنة، كما أنه أكثر شيوعا لدى الإناث. يمكن أن يصيب الركبة، الورك، الأصابع، العمود الفقري، العنق ولكن ليس المعصم. ففي الحالة الأخيرة يسمّى التهاب المفاصل أو الروماتيزم.

يظهر التكلّس كنتيجة لتآكل الغضروف. كما أن الأسباب قد تعود الى العمر، السمنة، الصدمات النفسية، عوامل الوراثية، ضعف في العضلات، التهابات، داء السكري أو جراحة سابقة.

غالبًا ما يشعر المريض بألم لأقل من 30 دقيقة في الصباح، ثم يزيد مع النشاط خلال النهار مع سماع طقطقات. ليس هناك من علاج نهائي، لكن أشياء كثيرة قد تساعد في الحدّ من شدة الألم والأعراض. فممارسة الرياضة، العلاج بالحرارة والبرودة، فقدان الوزن، والعلاج الفيزيائي، حلول تُعتبر مفيدة.

تجدر الإشارة الى أن التكلّس لا يظهر في تحاليل الدم المخبريّة، إذ عادة ما تكون النتائج طبيعية. إلّا أن الصور بالأشعة تظهر تضيّقًا في المساحة التي تفصل بين العظام.

للحدّ من الألم، يتمّ إعطاء الأسيتامينوفين أولًا، ثم مضادات للالتهاب عند الحاجة. كما أن الحقن على مستوى المفاصل (Steroids) قد تساعد أيضا. أمّا الجراحة، فتُعتبر الخيار الأخير مع نسبة نجاح تفوق 90٪.

شارك الخبر اون لاين


تعليقك علي الخبر