بين موسمين: إنييستا الرسام الكتالوني

بين موسمين: إنييستا الرسام الكتالوني

لم يشهد هذا الموسم تغيراً كبيراً في أداء أندريس إنييستا مع برشلونة ولكنه واجه إنخفاضاً ملحوظاً في مستواه الدفاعي ولكن كان هناك تحسناً في الأداء الجماعي للرسام الكاتالوني. بين موسمين هى فقرة نوضح من خلالها الإختلاف بين أداء أبرز اللاعبين خلال أخر موسمين وكيف أثر ذلك على مستوى اللاعب وهل كان للأفضل أم للأسوأ. اقرأ أيضاً:بين موسمين: كوتينيو الموهبة البرازيلية في ليفربول الأداء الفردي لم يكن هناك تغيراً كبيراً في الأداء الفردي للإسباني أندريس إنييستا ففي موسم 2015/2016 مع برشلونة قد شارك في 28 مباراة في الليغا وكان متوسط مراوغاته 1.5 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد شارك مع الفريق الكاتالوني في 23 لقاء في الدوري الإسباني وانخفض متوسط مراوغاته إلى 1.4 في المباراة. الأداء الجماعي كان هناك تحسناً طفيفاً في الأداء الجماعي للإسباني أندريس إنييستا ففي موسم 2015/2016 تمكن من صناعة هدفين فقط وكان متوسط خلقه للفرص 1.1 في المباراة حيث وصلت دقة تمريراته 88% ومثلت نسبة التمريرات الأمامية 65.5% منها بينما في موسم 2016/2017 وارتفعت دقة تمريراته لتصل 89% وكذلك تحسنت نسبة التمريرات الأمامية إلى 66.8%. الفعالية اختلفت فعالية إنييستا في هذا الموسم ففي موسم 2015/2016 تمكن من تسجيل هدف وحيد لفريق برشلونة في الليغا بينما كان متوسط تسديداته 0.8 في المباراة وكانت دقة تسديداته 33% بينما في موسم 2016/2017 فقد فشل في إحراز أي هدف مع البلوغرانا في الدوري الإسباني بينما حافظ على ذات متوسط تسديداته 0.8 في المباراة ولكن مع إرتفاع في دقة تسديداته إلى 57%. الأداء الدفاعي انخفض الأداء الدفاعي للإسباني أندريس إنييستا في هذا الموسم بشكل واضح ففي موسم 2015/2016 كان متوسط تدخلات اللاعب 2 في المباراة بينما كان متوسط الإعتراضات 1 في المباراة بينما في موسم 2016/2017 فقد انخفض متوسط تدخلات اللاعب إلى 1.3 في المباراة وكذلك انخفض متوسط الإعتراضات إلى 0.4 في المباراة ولكن ارتفعت نسبة النجاح في الإلتحامات الهوائية من 48% إلى 50%.

تعليقك علي الخبر