رئيس الوزراء البريطاني الأسبق يكشف عن خطط بريطانيا لشت شمل المسلمين

رئيس الوزراء البريطاني الأسبق يكشف عن خطط بريطانيا لشت شمل المسلمين

أكد رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير أنه يجب على بريطانيا أن تتابع سياسات أكثر دقة في منطقة الشرق الأوسط بالنسبة للتيارات الدينية.

وقال بلير إن الحكومة البريطانية في العقدين الماضيين واجهت مشكلة حادة في الشرق الأوسط وهي تأثير الشريعة الإسلامية في إدارة الحكومات. إيران كانت ولا تزال تحلم بتوسع فكرة الحكومة الدينية بين المسلمين وخارج حدودها. والإخوان المسلمون تيار آخر يحلم بإنشاء الحكومة الدينية ولکن تم تهميشه إلى حد ما بعد انقراضه والقضاء عليه في مصر.

وتابع رئيس الوزراء البريطاني الأسبق أننا “قررنا الصد عن نمو فكرة الإسلام السياسي بالاستمداد من صنع منافسين لهذين التيارين فقمنا بدعم الفكرة الوهابية وجعلنا كل الآليات في خدمة توسيع هذه الفكرة لأن الوهابية فكرة متطرفة وضد كل ثورة وأي حكومة دينية وتحاول التطهير الداخلي في الإسلام وتكفير كل من يفكر بالحكومة الدينية غير الوهابية.

وأضاف بلير أن الحكومة البريطانية بحاجة ماسة لمواجهة التطرف من قبل بعض التيارات الإسلامية المتطرفة كالإخوان المسلمين بالاستمداد من الوهابية السعودية.

كما أعرب توني بلير عن أمله أن يواصل السعوديون في مقاطعة التيارات المتطرفة في الخليج والبلدان التي تدعم هذه التيارات.

https://article.wn.com/view/2017/07/05/British_former_PM_unveiled_the_plan_of_his_country_to_spread/

شارك الخبر اون لاين


تعليقك علي الخبر