قضية خزوع تتفاعل ولا تقرير طبي عن حالته في لبنان!!

قضية خزوع تتفاعل ولا تقرير طبي عن حالته في لبنان!!

تفاعلت قضية فيلم الفيديو المنشور للاعب سيدني كينغز الاسترالي من أصل لبناني جوليان خزوع في النادي الرياضي "جيم" وهو يحمل اوزاناً ثقيلة ثم يركض ويقوم بحركات تثبت انه غير مصاب كما قيل عندما تم الإعلان عن عدم عودته إلى منتخب لبنان ونادي الحكمة! وفي حين تفاعل الجمهور اللبناني مع الفيلم على أساس ان خزوع او من يتولى اموره في لبنان يكذب على اللبنانيين وعلى جمهور الحكمة ويتهرب من اللعب لمنتخب لبنان، جاء رد من احد الموظفين في نادي الحكمة عبر وسيلة إعلامية يملكها تحدث عن اتصال مع وكيل اعمال خزوع دانيال مولدوفان الذي "حسم الجدل وقال: عملية خزوع الاخيرة لم تنجح، ولقد ابلغنا الاتحاد اللبناني لكرة السلة ونادي الحكمة عبر تقرير طبي واضح ورسمي. خزوع اعتزل كرة السلة نهائياً لكنه يذهب إلى نادي التمارين عند شقيقه، كما رأيتم في الفيديو الاخير". وتعجب مولدوفان من "سخافة الشائعات" التي يدأب البعض على ترويجها، بما يشبه " الصحافة الصقراء" لأن خزوع كان إحترافياً للغاية، وقد أشرف عليه اهم الاطباء في لبنان الذين اكدوا ايضاً ان خزوع يستحيل ان يلعب مجدداً لاسباب طبية، وآسف لكل من يحاول الترويج لاخبار كاذبة في حق اللاعب". بعد الخبر الموجه، اتصل موقع "ملاعب" مجدداً بالصحافي الاسترالي توماس ريد وسأله عن ورود اي خبر في شان اعتزال خزوع في الصحافة الاسترالية الرياضية، فتعجب من هذا الكلام وقال: ان لو كان هذا الامر صحيحاً لكان الإعلام الاسترالي ضج بهذا الخبر لان خزوع لاعب اساسي في نادٍ يمثل اكبر مدن استراليا، واردف قائلاً ان الفيديو المنشور للاعب يثبت انه بكامل قواه البدنية وهو اكبر رد على مروجي الإعتزال"! من جهة ثانية، وللتأكيد ان الرد موجه ويتحاشى الصدام مع جمهور النادي، قال احد الإداريين في النادي الاخضر انه لا يعلم بوجود تقرير طبي وصل إلى النادي عن قضية جوليان، وقال انه قال علناً في عدة مقابلات ان هناك علامات استفهام كبيرة في هذا الموضوع، من رحيل جوليان المفاجئ قبل سنتين إلى موضوع عودته ثم إنقلاب الامر في خلال 48 ساعة من انه عائد وتم التوقيع معه إلى إصابة بليغة وصولاً إلى الفيديو الاخير. وأضاف عضو اللجنة الإدارية للنادي الاخضر ان لو كان اللاعب مصاباً فلماذا كل الدعاية التي حصلت من انه عائد حتى ان اتحاد كرة السلة اعلن رئيسه ان خزوع سيكون لاعب ارتكاز المنتخب وهدد بتوقيفه في حال لم يلتحق بالمنتخب، فهل رئيس الاتحاد اللبناني يقول هذا الكلام علناً وهو لا يعرف بإصابة لاعب من مستوى خزوع؟! ولمزيد من التأكيد ان قضية خزوع كانت تستعمل لاغراض دعائية من الموظف في النادي وشقيقه، اتصل موقع "ملاعب" باحد اعضاء لجنة المنتخبات الوطنية في الاتحاد اللبناني لكرة السلة الذي نفى بعد الاتصال بالجهاز الطبي للمنتخب ورود اي تقرير عن حالة خزوع إلى الاتحاد، وقال ان خزوع ووكيل اعماله تجاهلا الاتصالات المتكررة بهما ولم يردا على الاتحاد، متفاجئا من استطاعت وسيلة إعلامية الاتصال بوكيل اعماله خلال ساعات فيما لم يستطع اتحاد بكامله الاتصال به لمعرفة الحقيقة!!! أخيراً، سال "ملاعب" احد اركان المعارضة في النادي عن الموضوع فاجاب ببساطة تامة" انتم في موقع "ملاعب" نشرتم فيلم فيديو واضح، فهل يستطيع من نشر الكلام على لسان مولدوفان ان يشتر صورة عن التقرير الطبي الذي يتحدث عن الحالة الطبية لخزوع"؟! وختم بالقول ان هذه الاكاذيب لم تعد تنطلي على الجمهور وهذا ما سيظهر بعد اشهر قليلة في الانتخابات الجديدة في النادي!

تعليقك علي الخبر