لحظات أنقذت أميركا من أسوأ كارثة بتاريخ حوادث الطيران

لحظات أنقذت أميركا من أسوأ كارثة بتاريخ حوادث الطيران

ارتكب طيار كندي خطأ كاد أن يكلفه حياته وحياة مئات من ركاب الطائرات في مطار سان فرانسيسكو غربي الولايات المتحدة. ونشر المجلس الوطني لسلامة النقل بأميركا صورا وبيانات عن الكارثة التي كادت تقع في المطار في يوليو الماضي، وفق ما أفادت وكالة "أسوشيتد برس" الخميس. وبحسب البيانات والصور، يظهر أن الطيار أخطا طريقه متجها إلى مدرج كان مزدحما بالطائرات المستعدة للمغادرة، عوضا عن الهبوط في المدرج المخصص لهبوط الرحلات القادمة. وأشارت إلى أنه جرى تنبيه الطيار في اللحظات الأخيرة، وصعد بطائرته مجددا عندما كانت على ارتفاع 17 مترا فقط، مجريا محاولة هبوط ثانية تكللت بالنجاح. وأخبر الطيارون الموجودون على الأرض طاقم برج المراقبة الذي سارع إلى تحذير الطيار الكندي. وكان في المدرج 4 طائرات، وفي حال واصل الطيار الكندي طريقه لوقعت أسوأ كارثة في تاريخ حوادث الطيران. وقال مستشار سلامة الطيران جون كوكس :" لقد كانت الطائرة قريبا.. قريبة جدا"، لكن الطيار الكندي ومساعده قالا إنهما لا يذكران أنهما شاهدا طائرات أو أي شيء على المدرج. وكانت الطائرة وهي من طراز "إيه 320". قادمة من مدينة تورنتو الكندية.

شارك الخبر اون لاين


تعليقك علي الخبر