من يتلاعب ببعض إداريي نادي الحكمة؟!

من يتلاعب ببعض إداريي نادي الحكمة؟!

كتب الزميل ايلي نصار في جر يدة "صدى البلد" اللبنانية صباح الثلثاء 21 اذار 2017 تحت عنوان "من يتلاعب ببعض إداريي نادي الحكة ما ياتي: "كشفت مصادر متابعة لاوضاع نادي الحكمة الرياضي ان ما يحصل في إدارة النادي سيؤدي عاجلاً أو آجلاً إلى سقوط كبير للإدارة الحالية التي بات بعضها مرتهناً لاشخاص من خارج النادي، فيما تلاحق الفضائح التي بدأت تُكشف من الداخل، بعض كبار الإداريين، وتهدد بفضح الامور علناً في وقت قريب جداً وكل ذلك في إطار الصراع على الجلوس على كرسي رئاسة النادي فقط! تفيد المعلومات ان شقيق احد الموظفين في النادي نجح في اللعب على التناقضات بين شخصين يحبان الكرسي، حيث كان ممسكاً بالنادي وحده (حتى الان) فهو يمون على احد كبار الإداريين كونه اقرضه مبالغ من المال لسد ديونه خارج النادي، فيما وظف إدارياً كبيراً اخر في إحدى الشركات التي يعمل فيها، وهو يلعب عليهما ويعد احدهما بالعمل على إزاحة الاخر والاتيان به مكانه، وهو ما يفسر هجمات احدهما على الاخر دوماً في الإعلام، فيما كان الثاني يلعبها "صولد" عبر الإتيان بقريب له مقرب من الرعاة الجدد في منصب فخري في النادي بصلاحيات واسعة ليحمي وجوده ولو كان وجوداً شرفياً بلا صلاحيات (كملكة انكلترا)، وهو ما استفز شقيق الموظف الذي بات خارج الصورة مرحلياً ولو تم تجميل الصورة عبر منحه مشروعاً كان بدأه مع احد المصارف قبل التطورات وقبل بروز قريب الإداري الكبير كمقرب من الرعاة الجدد ليدخل بصلاحيات واسعة مع طرح اسم احد الحكماويين الحقيقيين ايضاً الذي أثار حفيظة كثر حتى ان بعض اهل النادي قالوا على سبيل النكتة ان احدهم لم ينم يوم سمع بإسم الحكماوي الحقيقي المطروح للعودة بصلاحيات واسعة! ويقول إداري "نظيف" في النادي بعيد عن "المعمعة" الحاصلة ان شقيق الموظف بدأ بتسريب قصة قد تكون صحيحة وقد لا تكون، مفادها ان احد كبار الإداريين كان استدان مبلغاً من المال من احد المصارف بواسطة وكفالة إداري اخر في النادي، وان الاخير وبعد التمنع عن الدفع تم تهديده بلقمة عيشه في حال لم يرد الدين فما كان منه إلا ان استعمل اموال النادي لحظة دخول مبلغ رعاية إلى الصندوق ليرد الدين إلى المصرف المعني، وهو امر خطير إذا صح! كما يؤكد شقيق الموظف في إطار التسريبات، ان الإداري الكبير والإداري الذي رد الدين من اموال النادي، وقعت بينهما قطيعة!!! من جهة ثانية، يقول إداري كبير اخر لبعض المقربين منه ان قصة الفيديو الذي بث على مواقع التواصل الاجتماعي وينتقد فيه احد الموظفين في النادي موظفاً اخر مثله إضافة إلى شقيقه بطريقة عنيفة وكوميدية، يقف خلفه الإداري "المديون" كرد على تسريبة شقيق الموظف حول الدين والتصرف باموال النادي، كما انه سرّب إلى الإعلام موضوع تجميد تجديد عقد احد الموظفين ليرد الإداري المنافس له ان الإداري "المديون" كان وقّع التمديد من دون قرار اللجنة الإدارية حين كان يستدين من شقيق احد الموظفين..! عضو اللجنة الإدارية في النادي البعيد عن هذه "المعمعة" يقول انه ذهل عندما سمع تصريحاً لرئيس النادي يتحدث فيه عن نيل النادي حريته، فيما الحقيقة التي نعرفها ان النادي بات مرتهناً لعدة اطراف وان الخلاص من كل تلك "المعمعة" التي بدأت بكذبة تأمين الميزانية مع 10 في المئة زيادة في الانتخابات غير القانونية التي حصلت لن تنتهي إلا ببروز اشخاص يحبون النادي فعلاً لإنقاذه قبل فوات الاوان، بالتعاون مع مجموعة صحناوي لأن من يمسكون به اليوم همهم الوحيد الإتيان بمجموعة الصحناوي لتدفع المبالغ الطائلة ويستفيدون منها كما استفادوا ممن سبقوها الذين عادوا و"هشلوا" ومنهم وديع العبسي وعماد واكيم ونديم حكيم وقبلهم جورج شهوان وطلال المقدسي والراحل هنري شلهوب. الإداري نصح مجموعة الصحناوي (قال انه لا يعرف احد منهم) ان إذا ارادت العمل في النادي بصورة صحيحة وصحية فعليها اولاً البدء بالتنظيف من الداخل والدخول مع اشخاص محترفين في العمل الإداري والتسويقي، وليس مع هواة المناصب! الإداري "النظيف" في النادي يعترف ان شقيق احد الموظفين عرف كيف يلعب على التناقضات في النادي حين كانت الإدارة مفلسة ومديونة فقط لإبقاء شقيقه في وظيفته كونه انكشف امام الرأي العام الرياضي، وانه هو الذي يلعب اليوم على التناقضات ويحرك الجميع وان لا خلاص للنادي إلا بإبعاده مع شقيقه ليعود النادي إلى ابنائه… وختم الإداري النظيف بتوجيه سؤال إلى الرئيس الفخري للنادي المبتعد حالياً، عن سبب ابتعاده وعن غيرته على النادي حين دعم هذا الطقم للوصول، وسأل الا يخاف على سمعة الاسم الذي يحمله النادي في حال صحت كل تلك الاخبار والتسريبات المتبادلة؟!

تابع اخر واهم الاخبار المصرية العربية والعالمية تغطية شاملة ومتجددة للأخبار وكل ماهو جديد علي موقع أخبار مصر مباشر إقرأ تفاصيل الخبر من يتلاعب ببعض إداريي نادي الحكمة؟! الان اون لاين.

تعليقك علي الخبر