بالصور: بعد وفاتها بالسرطان، اكتشف والداها مفاجأة خلف مرآتها..

بالصور: بعد وفاتها بالسرطان، اكتشف والداها مفاجأة خلف مرآتها..

تم تشخيص “أثينا أوركارد” بإصابتها بمرض سرطان العظام وهي في سن الـ 12، وبعد رحلة العلاج الكيميائي للعلاج من المرض، كانت احتمالات نجاتها ضئيلة جداً، لتتوفى في مايو 2014، ولكنها تركت شيئاً ما خلف مرآتها، اكتشفه والداها بعد وفاتها.

فقد ملئت “أثينا” مرآتها من الخلف بعبارات وأقوال كتبتها، ليتفاجئ والداها بهذا الأمر، ويؤثر فيهم بشدة. وكان ما كتبته كالآتي:

“السعادة تعتمد على الإنسان نفسه”.

“ربما لا يكمن الأمر في النهايات السعيدة، بل في القصة ذاتها”.

“هدف الحياة، هو عيشها بهدف”.

“الفرق بين الشئ العادي وفوق العادي، هو كلمة -فوق-. السعادة هي اتجاه وليست وجهة”.

“كن سعيداً، حراً، وتحلّ بالإيمان، ستكون شاباً للأبد”.

“أنت تعرف اسمي، وليس قصتي”.

“أنت سمعت عمّا فعلته، ولكنك لم تعرف ما واجهته لأفعله”.

“الحب كالزجاج، يبدو جميلاً، ولكن من السهل كسره”.

“الحب نادر، والحياة غريبة، لا شيء يبقى للأبد، والناس يتغيرون”.

“كل يوم هو يوم مميز، حاول استغلاله بقدر المستطاع. قد تصاب بمرض ينهي حياتك غداً، فانتهز فرصتك كل يوم”.

“الحياة سيئة بقدر ما تجعلها أنت سيئة”.

“إذا أحبّك شخصاً ما، لن يتركك أبداً مهما كانت الظروف صعبة”.

“تذكّر أن الحياة مليئة بمراحل الصعود والهبوط، لن تشعر بالصعود إلا إذا مررت بالهبوط”.

“انتظر وقوعي في حب أحداً ما، لأتمكن من أن افتح قلبي له”.

“لا يكمن الحب فيمن ستقضي مستقبلك معه، بل فيمن لا تستطيع أن تكمل حياتك من دونه”.

“الحياة هي لعبة للجميع. ولكن، الحب هو الجائزة الوحيدة”.

شارك الخبر اون لاين


تعليقك علي الخبر