بعض الأطراف الخليجية تحض ليبيا على إقامة العلاقات الرسمية مع إسرائيل

بعض الأطراف الخليجية تحض ليبيا على إقامة العلاقات الرسمية مع إسرائيل

أكد وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل على ضرورة توخي الحذر أمام مشروع صهيوني جديد في القدس تحت تسمية القدس الكبيرة موضحا: هذا المشروع سيقضي أخيرا على المعالم الإسلامية في القدس ويمهد الطريق لتهويد القدس بأكملها.

وفي حديثه أعرب وزير الخارجية الجزائري عن خيبته لما وصفه بتخاذل الدول العربية للقضية الفلسطينية قائلا: كلما نناشد الدول العربية بتوحيد الصف أمام إسرائيل تباغتنا مبادرات غريبة تبهر الانسان تماما فبعض الأطراف الخليجية بدلا من تقديم المساعدة للشعب الفلسطيني قدمت اقتراحات مغرية للجنرال حفتر لإقامة علاقات رسمية مع الكيان الصهيوني ودفع عجلة عملية التطبيع خطوات جبارة إلى الأمام.

وصرح مساهل أن الجزائر لن تسمح للعدو الصهيوني أن يجد موطئ قدم له في جوار الجزائر موضحا: إننا ابلغنا الأطراف العربية المعنية رسالة بأن هذه الخطوات يجب أن تنتهي حتى لا تتعرض العلاقات العربية لتوترات قاتلة على حد تعبيره.

شارك الخبر اون لاين


تعليقك علي الخبر