زعيم كوريا الشمالية يكشف “سراً”

زعيم كوريا الشمالية يكشف “سراً”

كشف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، السبت (16 سبتمبر 2017)، لأول مرة عن هدفه من التصعيد الكبير لبلاده ضد الولايات المتحدة الأمريكية. ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن كيم قوله إن "هدفنا النهائي هو التوصل إلى توازن في القوة الحقيقية مع الولايات المتحدة، وجعل حكام الولايات المتحدة لا يجرؤون على الحديث عن الخيار العسكري مع جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية". وحسب شبكة "سكاي نيوز عربية"، ظهر كيم مبتسمًا أثناء مشاهدته صاروخًا يطير من منصة إطلاق متحركة، في صور نشرتها وكالة الأنباء الكورية الشمالية، وقد أحاط به عدد من المسؤولين. وقطع كيم بأنه "تم التأكد تمامًا من الكفاءة القتالية (للصاروخ) هواسونج-12، وإمكانية الاعتماد عليه". وأضاف كيم أن هدف كوريا الشمالية من استكمال قوتها النووية" وصل إلى غايته تقريبًا". وأطلقت كوريا الشمالية عشرات الصواريخ خلال رئاسة كيم مع تعجيلها برنامجًا للأسلحة يهدف إلى منحها القدرة على استهداف الولايات المتحدة بصاروخ قوي مزود برأس نووي. وبعد أحدث تجربة لكوريا الشمالية، الجمعة، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي إتش آر مكماستر، إن صبر الولايات المتحدة بشأن برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية آخذ في النفاد بسرعة. وقال مكماستر للصحفيين في البيت الأبيض: "بالنسبة إلى الذين تحدثوا عن عدم وجود خيار عسكري. أقول: يوجد خيار عسكري"، لكنه أوضح أنه ليس الخيار المُفضَّل لإدارة الرئيس دونالد ترامب

شارك الخبر اون لاين


تعليقك علي الخبر