«منظمات المجتمع المدني»: نسعى لبناء رؤية مشتركة لصالح المرأة

«منظمات المجتمع المدني»: نسعى لبناء رؤية مشتركة لصالح المرأة

«منظمات المجتمع المدني»: نسعى لبناء رؤية مشتركة لصالح المرأة عزة كامل – صورة أرشيفية تصوير : آخرون

جاءت الجلسة الثالثة من اليوم الثاني من مؤتمر «المرأة والتنمية المستدامة 2030» بعنوان «دور المجتمع المدني في تحقيق استراتيجية تمكين المرأة 2030» أدارتها الدكتورة والكاتبة عزة كامل، رئيس مؤسسة أكت.

وأشارت الدكتورة عزة كامل، إلى أن هذا العام يعتبر الثاني لمنتدى المنظمات المجتمع المدني الذي يسعى لبناء رؤية مشتركة لصالح المرأة وتحسين وضعها في جميع المجالات وإبداء الرأي حول التشريعات والقوانين المؤثرة، حيث تبنى المنتدى عدة قضايا مثل قضية العنف ضد المرأة بجميع أشكاله، والتمكين الاقتصادي للمرأة والقضية السكانية، والمرأة والمجتمع والمرأة في سوق العمل، والمرأة الريفية.

وأوضحت أن المنتدى يركز على متابعة تنفيذ استراتيجية العنف ضد المرأة التي أعدها المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع الهيئات والوزارات المختلفة، ومتابعة تقرير السيداو والتوصيات التي تنتج عنها، وتبادل الخبرات فيما يخص البرامج والمشروعات التي تناهض العنف ضد النساء مشيرة إلى حرصنا على عرض للتجارب الناجحة والمؤثرة في هذا المجال.

وأشادت نيفين عبيد، عضو منتدى منظمات المجتمع المدني وباحثة في مؤسسة المرأة الجديدة باهتمام المجلس القومي للمرأة بتنظيم مؤتمر سنوي يناقش دور المرأة في تحقيق التنمية ومتابعة أوضاع النساء في خطط التنمية، وأكدت أنه جاءت استراتيجية التنمية المستدامة 2030 بعد محاولات تحقيق أهداف الألفية التي حققت بعض المكتسبات لقطاع قليل ورغم محدوديتها إلا أنها قدرت تحقق ارتفاع في الدخل للأفراد بما فيها النساء، مشيرة إلى أن استراتيجية 2030 كانت إضافة على المستوى الدولي والعالمي، مشيرة إلى أنها ليست أهداف للدول النامية فقط بل هي أهداف للدول الكبرى أيضًا.

وأكدت سحر صلاح، مديرة وحدة البحوث بالمركز المصري لحقوق المرأة، أن المنتدى هو من أهم أدوات التشبيك بين المجلس ومنظمات المجتمع المدني، مشيرة إلى أنه من المواضيع التي يناقشها المنتدى قضية العنف ضد المرأة ودور المجتمع المدني في مواجهة المشكلة، مشيرة إلى أن العنف من العوامل التي تمنع مشاركة المرأة في جميع المجالات، وقد قام المنتدى بدراسة مشروع العنف ضد المرأة الذي أعدته اللجنة التشريعية بالمجلس وتم رفع التوصيات للجنة لتضمينها بالقانون للخروج بقانون متكامل للعنف، وقد خرج المنتدى بمجموعة من التوصيات منها ضرورة إصدار قانون متكامل لمكافحة أشكال العنف ضد المرأة وتحسين الخدمات المقدمة للمعنفات، إصدار قانون لحماية الشهود والمبلغين في واقعة العنف ضد المرأة، وإنشاء مفوضية للتميز ضد المرأة.

وأكدت سعاد حسين، عضو المنتدى ورئيس جمعية حواء المستقبل، أن منتدى المجتمع المدني كان له دور في التشبك بين المجلس والمنظمات غير الحكومية، حيث عقدنا من خلاله اجتماعات كثيرة ومن الموضوعات التي تمت مناقشتها “المرأة والعمل”، مشيرة إلى أنه على الرغم من أن جميع الدراسات على المستوى المحلي والدولي تشير أن مشاركة المرأة في سوق العمل يساعد في رفع الناتج المحلي للدولة وللعالم إلا أن مشاركة المرأة مازالت محدودة في سوق العمل حتى الآن، مشيرة إلى أن المنتدى اشتغل على التمكين الاقتصادي للمرأة، وتم عرض تجارب الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة وتغيير وضع المرأة والأسرة، ونحن نحاول من خلال المنتدى أن نوصل لأفكار ومبادرات جديدة لتمكين المرأة اقتصاديًا.

المرأة

شارك الخبر اون لاين


تعليقك علي الخبر